أول ثانوي ف1
الدرس السادس
جمع المؤنث السالم وما يلحق به
الأمثلة :
(أ)
(1) حضرت الدَّعْوَات
(2) إن المربيات ملتزمات
(3) للسعادات دور في نوعية الطالبات
(ب)
(4) تقدم الحمزات لفعل الخير
(5) عَرستُ شجرات
(6) شجعت العائشات على حفظ القرآن
(7) قابلت السيئات بالحسنات
(ج)
( تصفحت كتيباتِ
(9) رأيت جبالاً شاهقاتِ
(د)
(10) الأمهات أولاتُ فضل
(11) احترمت أولاتِ العفة
(12) أثنيت على أولاتِ الخلق
(هـ)
(13) رَكْعة: رَكَعات
(14) خُبْزة : خُبَزات – خُبُزات – خُبْزات
(15) نِعْمه : نِعَمات – نِعِمات – نِعْمات
الشرح :
تأمل الكلمات الواردة في أمثلة المجموعة (أ) ( الدعدات – المريمات – السعادات ) تجدها دلت على أكثر من اثنتين ومفردها (دعد – مريم – سعاد ) وقد خلت هذه المفردات من التاء وجمعت بزيادة ألف وتاء في آخرها وقد سلم المفرد من التغيير.
وإذا نظرت إلى الكلمات الواردة في أمثلة المجموعة (ب) ( الحمزات – شجرات – العائشات – السيئات – الحسنات ) والتي مفرداتها: (حمزة – شجرة – عائشة – سيئة – حسنة) وجدت أن كلاً منها قد ختم بتاء التأنيث ولذلك جمعت بزيادة ألف وتاء في آخر الاسم المفرد.
وإذا تأملت الكلمتين الواردتين في المجموعة (ج) (كتيبات – شاهقات) تجد أن مفرد كل منهما (كتيب – شاهق ) الأول مصغر لاسم مذكر غير عاقل والثاني وصف لمذكر غير عاقل ولهذا جمعا جمع مؤنث بالألف والتاء.
وكلمة (أولات) التي جاءت في أمثلة المجموعة (د) ملحقة بجمع المؤنث السالم لعدم استيفائها الشروط المطلوبة لهذا الجمع فهي اسم جمع ولا مفرد لها من لفظها ومفردها من معناها وهو (ذات) بمعنى صاحبة.
وإذا نظرت إلى الكلمات التي جاءت في المجموعة (هـ) (رَكْعة – خُبْزة – نِعْمة ) وجدت أن هذه الكلمات أسماء مفردة مؤنثة ثلاثية صحيحة العين ساكنتها غير مضعفة ولذا عند جمعها جمع مؤنث سالماً ينظر إلى حركة فاء الكلمة ويكون الجمع كالتالي:
(1) إذا كانت الكلمة مفتوحة الفاء فإن الجمع يكون بفتح الفاء والعين معاً كما في رَكْعة: رَكَعَات .
(2) إذا كانت الكلمة مضمومة الفاء يجوز فتح العين أو الاتباع لحركة الفاء (الضم) أو التسكين كما في: خُبْزة: خُبَزات أو خُُبُزات أو خُبْزات .
(3) إذا كانت الكلمة مكسورة الفاء : يجوز فتح العين أو الاتباع لحركة الفاء (الكسر) أو التسكين كما في : نِعْمة: نِعَمات أو نِعِمات أو نِعْمات .
إعراب جمع المؤنث السالم والملحق به :
(1) يرفع وتكون علامة رفعه الضمة الظاهرة.
(2) ينصب وتكون علامة نصبه الكسرة الظاهرة نيابة عن الفتحة .
(3) يجر وتكون علامة جره الكسرة الظاهرة .
م الجملة الكلمة إعرابها
1 حضرتِ الدعداتُ الدعدات فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
2 الأمهاتُ أولاتُ فضلٍ أولات خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
3 إن المريمات ملتزماتُ ُ المريمات اسم إن منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره نيابة عن الفتحة.
4 احترمتُ أولاتِ النعمةِ أولات مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره نيابة عن الفتحة .
5 للسعادات دورُ ُ في توعيةِ الطالباتِ السعادات اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
6 أثنيتُ على أولاتِ الخلقِ أولات اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
القاعدة:
(أ) التعريف: جمع المؤنث السالم هو ما دل على أكثر من اثنتين بزيادة ألف وتاء على مفرده.
(ب) ما يجمع على هذه الصورة :
1- ما ختم بتاء التأنيث
2- ما كان خالياً من علامة التأنيث ولكنه مؤنثاً تأنيثاً معنوياً
3- الاسم المصغر لمذكر غير عاقل.
4- الوصف المذكر لغير العاقل.
(ج) إعرابه: يرفع جمع المؤنث السالم والملحق به، وعلامة الرفع الضمة كالاسم المفرد، ويجر وعلامة ذلك الكسرة. وينصب وعلامة ذلك الكسرة، نيابة عن الفتحة.
(د) ما يلحق به: يلحق بهذا الجمع في إعرابه كلمة (أولات) بمعنى : صاحبات فإنها اسم جمع وليست جمعاً إذ لا واحد لها من لفظها .
(هـ) بعض أحكامه: إذا كان الاسم المفرد المؤنث ثلاثياً صحيح العين ساكنها غير مضعفها، فإن كان مفتوح الفاء وجب فتح عينه عند الجمع أما إذا كان مضموم الفاء أو مكسورها، جاز في عينه الفتح، أو الاتباع لحركة الفاء، أو التسكين.